نظرة على الأحداث (256): تصريح الرئيس الفرنسي ماكرون بحق الناتو | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

https://youtu.be/Tvmc5XrreKsنظرة على الأحداث (256): تصريح الرئيس الفرنسي ماكرون بحق الناتوهيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقية، السلام ورحمة ...

قناة,الواقية،,انحياز,إلى,مبدأ,الأمة،,المسجد,الأقصى،,بيت,المقدس،,حزب,التحرير،,الخلافة,الراشدة,الناتو,فرنسا,ماكرون

نظرة على الأحداث (256): تصريح الرئيس الفرنسي ماكرون بحق الناتو

إعجابات: 1 (100%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 11/15/2019 | المشاهدات: 18

https://youtu.be/Tvmc5XrreKs
نظرة على الأحداث (256): تصريح الرئيس الفرنسي ماكرون بحق الناتو
هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقية، السلام ورحمة الله وبركاته، أحيكم في هذا اللقاء الجديد من نظرة على الأحداث. حديثنا اليوم هو حول تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون بحق الناتو، نستضيف لهذه الغاية الأستاذ حسن حمدان، أهلا وسهلا أبو البراء.
حسن حمدان: أهلا بكم أخي
هيثم الناصر: ليس غريبا أن يصف الرئيس الفرنسي بأن الناتو في حالة موت سريري، هل هذا من شدة ما رأى من بين قوسين " ضغط" الإدارة الأمريكية على الأوروبيين، في محاولة إيقافهم حتى عن التنفس السياسي، وإبعادهم عن القضايا السياسية، هذا ما ماكرون، أم هناك شيء آخر؟ تفضل.
حسن حمدان: بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على النبي الأمي الأمين وبعد: بداية الأمر يتعلق بفرنسا كدولة، كما هو معلوم فإن فرنسا دولة مستقلة، ودولة لها تاريخ استعماري كبير، وقذر جدا. وبالتالي هي في سياستها الخارجية تبني علاقتها على أمرين:
الأمر الأول يتعلق بالاستعمار والإرث الاستعماري الامبراطوري القديم، والأمر الآخر هو علاقتها بأوروبا. فيما يتعلق بالإرث الاستعماري القديم الولايات المتحدة الأمريكية لما نشأت كدولة أولى في العالم، بدأت بتصفية الاستعمار القديم، وكان هذا الكلام واضح وكبير، ووجدت في الاستعمار الفرنسي ضحالة، وبالتالي أخرجت فرنسا من كثير من الدول التي كانت مستعمرتها آنذاك، بل بالعكس من ذلك أنت تجد الاستعمار الفرنسي لم يكن عميقا ولا قويا، كثير من الدول كانت تابعة لفرنسا كان يحكمها عملاء تابعين للإنجليز يعني، خذ على ذلك مثل في المغرب مثلا عندك في فترة من الفترات خل نقول لبنان، في فترة من الفترات سوريا تقلبت فيها الاستعمار أو التبعية السياسية لأمريكا وبريطانيا، يعني كان واضح هذا الكلام، موريتانيا مثلا إلى غير ذلك، الإرث الاستعماري استطاعت الولايات المتحدة الأمريكية أن تخرج فرنسا الكثير من المستعمرات لها لضحالة هذا الاستعمار وعدم تعمقه، أو قوته. بخلاف الاستعمار الإنجليزي يلي كان يتصف بالعمق والعراقة يعني، والأمر الآخر علاقتها بأوروبا، فرنسا تجد نفسها أنها يجب أن تكون من أوروبا لأنها تدرك أن إمكانات فرنسا كانت ضعيفة وبالتالي هي لا تستطيع أن يكون لها كلمة بعدما أخرجت من الموقف الدولي وأخرجت من المشاورات الدولية وأخرجت عملتها من أن تكون عملة عالمية، يعني هي تلقت عدة ضربات مؤلمة، وهذا كلام كان واضح وكان يبرز لكل اتجاه ديفولي، التي يأتي إلى الحكم سواء ديغول أو عندما جاء شاك شيراك إلى الحكم، فرنسا تدرك أن وجودها وقوتها يكمن في وجودها ضمن البيت الأوروبي وبالتالي هي تبني سياستها على نسق واتفاق مع أوروبا بحيث أن تكون هي قائدة لأوروبا، لأنها بإمكاناتها وحدودها وظروفها لا تستطيع ولن تكون لها أي كلمة على الموقف الدولي، هذا قضية.
القضية الثانية إنه هو ترا في حلف الأطلسي أنه هو حقيقة هو أداة أمريكية وهو قيد ومكبل لكل دول الأوروبية وبالتالي همي الآن يعني في هناك تفكير عند الفرنسيين بذات كونهم بطمعوا إلى هذا الأمر إنشاء قوة أوروبية بعيدا عن الولايات المتحدة الأمريكية، إذا وهذا الكلام لحد الآن غير وارد، وهذا الكلام لحد الآن غير وارد، لأنه أوروبا غير موحدة سياسيا نهائيا يعني. وكثير من دولها خاصة في المنطقة الشرقية تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، كثير من دول أوروبا الشرقية تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، لذلك هو إذا تم إنشاء قوة أوروبية موحدة معنى ذلك ما حاجة لحلف الأطلسي؟ وبالتالي ماكرون يتكلم يقول أن حلف الأطلسي هو في حالة موت سريري، إذا على الدول الأوروبية أن توجد لها مظلة أمنية بديلة عن هذا الكائن لحد التعبير أنه ميت، ولا يقوم بمصالح أوروبا، لذلك هذا الكلام خطير وجديد، هو يصب في ما تريده فرنسا من محاولة أن يكون لأوروبا كيان جديد ووحدة جديدة بتحالف جديد لكن ضمن النظرة الفرنسية أن تكون فرنسا هي قائدة هذا التكتل الجديد وهذا التحالف الجديد.

هيثم الناصر: يعني الناحية العملية والسياسية تشير إلى استمرار أوروبا ضعيفة بجانب الولايات المتحدة الأمريكية، يعني أمريكا الآن تمارس سياسة فيها غطرسة فيها قوة فيها استثناء للأوروبيين بشكل واضح، وليس يعني استخدام روسيا بتلك الدلالة الضعيفة بل هي دلالة قوية على أنها تكيد لأوروبا، الآن أمريكا تريد من هذا الاتحاد من أسف من النيتو أن يكون تلك العصا القوية بيدها هي، ولكن علاقتها مع الأوروبيين يعني ليست إلى ذلك الحد الذي يمكنها من ذلك، كيف توازن هذه العلاقة؟
حسن حمدان: الدول الأوروبية دول مستقلة ليست الدول يعني تابعة أو دول عميلة أو يعني دول قوية ودول لها تاريخ استعماري كبير جدا، ولها تطلعات سواء كانت يعني إرثها التاريخي أو إرثها أو تطلعاتها المستقبلية بما يتفق هي مع نظرتها وثقلها سواء في السياسة أو الاقتصاد العالمي، وبالتالي هذه الدول ترى بأنه لا يجوز أن يكون لها يعني أن تكون هي في ذيل القافلة، فيجب أن يكون لها ثقل ووجود بحجم قوتها، الدول الأوروبية تدرك أنها فراد لا تستطيع أن يكون لها كلمة، ولا تستطيع أن تفرض أي شيء نهائيا في المجال الدولي، لذلك هي ترى بأنه الوحدة الأوروبية تشكل خطر حقيقي على الولايات المتحدة الأمريكية لذلك الولايات المتحدة الأمريكية منذ مجيء ترامب صرح بأنه هذا وجود الاتحاد الأوروبي هو ما بدو إياه، لأنه هو وقف في وجه الاتحاد الأوروبي وشجع بريطانيا على الخروج منه، ومحاولة تدمير هذا الاتحاد الأوروبي. صحيح هذا الاتحاد الأوروبي يعني من ناحية سياسية الآن خرافي ما في وحدة طبعا، ومن ناحية اقتصادية معضلاته كبيرة جدا وبذات فكرة خروج بريطانيا يلي هي الكل سيتأذى تحت هذا الخروج، يعني سواء بقيت أو ما خرجت يبقى الاتحاد الأوروبي يعني عنده معضلات كبيرة، لكن إن بقي الاتحاد الأوروبي كوحدة وتكتل من دول تشكك في الاقتصاد العالمي بالنسبة لا بأس بها، هذا الكلام ترى الولايات المتحدة الأمريكية إنه يشكل خطر عليها، لذلك هي تعمل على هدم الاتحاد الأوروبي أو هدم أي تكتل دولي قد يشكل في مرحلة معينة منافسة للولايات المتحدة الأمريكية. الأوروبيين بيحاولوا يعني فرنسا وألمانيا أن يكون لهم كلمة ودور إلا إنه مثل ما قلتلك الأوروبيين من ناحية سياسية همي يعني لا يمكن أن يلتقوا، لعدة أسباب العقد
هيثم الناصر: الأوربيين
حسن حمدان: وطائفية والمشاكل التاريخية والنفوذ والعمالة يعني بعد تصريح ماكرون مثلا وجدنا بولندا ترد على ماكرون وتأسف لتصريحاته، وتطالب دول الأوروبية أن تزيد من نفقتها، يعني بولندا بترد على فرنسا ماكرون بتقله إنه إنتوا بتنفقوا على حلف الأطلسي 2%، يعني إذا أردت أن يكون لك كلمة لا بد أن تنفق الولايات المتحدة الأمريكية يلي هو ثلثين ميزانية حلف الأطلسي، لكن الولايات المتحدة الأمريكية تريد أن تبقي على هذا حلف الأطلسي ولا تريد أن تلغيه، يعني هي حريصة على بقاءه، لكن حريصة على بقاءه لينفذ سياستها وأجندتها الخارجية لكن دون أن تكون هي التي تقوم بعملية التمويل القديم يلي هو ثلثينه، يعني هي دفعت الدول الأوروبية أن تزيد من نسبة مشاركتها يعني كل الدول الأوروبية هي بتدفع الثلث أو كل الدول عفوا الحلف الأطلسي بتدفع الثلث، والولايات المتحدة الأمريكية بتدفع الثلثين! مع إنه الحلف الأطلسي لا يشكل أي مصلحة حقيقية للدول الأوروبية يعني ماذا قدم للدول الأوروبية
هيثم الناصر: نقف عند هذه الجزئية، يعني عندما لا يكون للأوروبيين قضايا سياسية في العالم فما الذي سيدفعها إذا لأن يكون لها قوة، يعني هي تشعر بالضعف الطبيعي هي لديها بعض المستعمرات في أفريقيا يعني في آسيا يكاد تكون أخرجت ليس لها شيء يذكر، وفي أمريكا كذلك الحال لذلك يعني هي يعني هناك ضعف استراتيجي، ضعف طبيعي في الدول الأوروبية المستقلة أو مجتمعة؟
حسن حمدان: هو بداية الأوروبيين وبذات الإنجليز ما خرجوا يعني من آسيا يعني كثير من الدول هم موجودين فيها بل حتى الدول اللي أخرجوا منها الوسط السياسي القديم العميل للإنجليز بقي موجودا ما تم القضاء عليه، يعني إنت انظر ماذا حدث في سودان بعد 30 سنة مثلا مع أنها أفريقية بعد 30 سنة من حكم البشير يخرج أدوات الإنجليز بشكل مباشر وقوي جدا، في تركيا لم يتم القضاء على النفوذ الإنجليزي نهائيا يعني بالتالي هناك تخوف كبير جدا لا أحد يستطيع معرفة حجم وقوة هذا النفوذ إذا بتتكلم على فرنسا
هيثم الناصر: يعني أصبحت خلايا نائمة أصبحت
حسن حمدان: يعني فرنسا نعم ضعيفة أما الإنجليز بخلاف ذلك، ألمانيا بدأنا نشعر أنها تفرض وجودها تدخلت في موضوع قطر وتدخلت في بعض القضايا في المنطقة يعني وحاولت أن تشوش على الولايات المتحدة الأمريكية في بعض القضايا، أمريكا حتى يعني تجعل الأوروبيين يدركوا مدى حاجة حلف الأطلسي ضرورية وتحت الحماية النووية المظلة النووية الأمريكية لا بد من عملية الاشتباك مع روسيا، والتهديد لذلك جاءت إنه الولايات المتحدة الأمريكية انسحبت من الصواريخ المتوسطة، وأطلقت عقال روسيا والتسلح من جديد، هذا الأمر معنى ذلك هو خوف وضرب لأوروبا، لأنه معنى ذلك أي حرب حقيقية بدها تم في أوروبا لأنه أمريكا بدها تصرف صواريخها ومعداتها وأمورها، في الدول الأوروبية وروسيا أيضا بدها تحطم هذه المنصات الموجودة في الدول الأوروبية فالمعركة معركة أوروبية يعني أو على الأرض الأوروبية معنى دقيق، لذلك الولايات المتحدة الأمريكية عندما تريد أن تدفع أوروبا لشيء معين لا تترك الأمور هكذا يعني بدون محفزات لا بد من أن تشعرهم بالدب الروسي والخطر الروسي الحقيقي، لذلك أطلقت عقال روسيا من الاتفاقيات القديمة حتى تجعل الأوروبيين يخشوا من الخطر الروسي الحقيقي والأسلحة الروسية ويرتموا في أحضان حلف الأطلسي
طيب بدك ترتمي في أحضان حلف الأطلسي والحماية الأمريكية إذا عليك أن تدفع، هذا هو مراد أمريكا القضية عند أمريكا ليست إلغاء لحلف الأطلسي، الآن ماكرون لأن يعزف على وتر آخر إنه إحنا الأوروبيين هذا الحلف الأطلسي هو ميت سريريا ما عماله بيخدمنا، معطل بخدم بالولايات المتحدة الأمريكية وكانت تصريحاته على إثر التدخل تركيا في شمال سوريا وعملية نبع السلام، إنه هذه مشكلة الآن تم تعطيل الحلف الأطلسي في هذا الأمر وهو ليس تعطيل هو الحلف الأطلسي الكلمة الأولى والأخيرة فيه للولايات المتحدة الأمريكية يعني أخذتهم على أفغانستان وأخذتهم على العراق وأخذتهم وين ما بدها، متى قاد الحزب الأطلسي أمرا يعني ذا جدولي أوربا يعني أو مصلحة حقيقية مش دقيق.
لكن الآن ماكرون يريد أن يقول للأوروبيين إنه هذا الحلف يلي إحنا مطالبين بأن ندفعله وإن ندافع عنه وندفع إلى غير ذلك هو يعيش في حالة موت سريري، ما هو المطلوب؟ المطلوب هو حلف آخر أوروبي.
هيثم الناصر: يعني ليس هناك فرق بين أن يكون هناك تصريح من قبل دول أوروبية وباين أن هناك فعل أوروبي، نحن لا نجد أن هناك فعلا أوروبيا؟ على مستوى القضية النووية الإيرانية مثلا، حتى هذه اللحظة متمترسة أوروبا وراء القرار الأول، وهي لم تنشئ أي شيء جديد أبد؟
حسن حمدان: نحن عندما نتكلم عن أوروبا نتكلم عن ثلاثة دول أخي الكريم، أنت تتكلم عن بريطانيا فرنسا ألمانيا، بقية الدول الأوروبية خارج التفكير والبحث، لكن همي عندما يشكلوا بيت أوروبي معنى ذلك أنت بتتكلم إنه هذا بيت ضمن تشكيلة معينة وقرارات معينة تؤخذ بنسب معينة وتشكيلة يعني منظومة سياسية معينة سواء كانت إدارة سياسية أو منظومة تشريعية، معنى ذلك أن الدول الأوروبية الأخرى ولو كانت تافهة بدو يكون إلها من المشاركة، أي واحد ممكن بدك تقول إنه حق النقد الفيتو إذا كان القرار بالإجماع عطل الأمر الأوروبي، وإذا كان بثلثين أيضا نسبة النفوذ الأمريكي في منطقة أوروبا الشرقية ضخم كبير جدا، لذلك فكرة الوحدة السياسية عند أوروبا هي يعني أشبه بالمستحيل ضمن المعطيات الحالية، ضمن المعطيات الحالية، إذا بجد جديد يعني غدا موضوع آخر، لكن حاليا هو إذا الوحدة الاقتصادية أو البحث الاقتصادي يلي كانوا يتغنوا فيه يعني تراجع، فما بالك يلي هو الوحدة السياسية، فالوحدة السياسية هي حلم بعيد المنال، لكن الآن بعض الأوروبيين بدا يدرك إنو فكرة التجميع الأوربيين كدول أوربية مش وارد بدا يشكل بعض الدول الراغبة التفكير الجديد من يريد أن ينضم بدو ينضم ضمن الشروط التي تضعها فرنسا وألمانيا وبالتالي من لا يريد يخرج لذلك هناك إعادة تشكيل أو تفكير لعند بعض الأوربيين بتشكيل منظومة حلف عسكري ضمن منظومة جيدة تشرف عليها فرنسا وألمانيا والذي يدخل بدو يخضع الى هذا الأمر، هذا تفكير موجود هل يتحقق له النجاح يعني بعض الدول الأوربية وافقت على هذا الكلام لكن هل هناك خطوات على أرض لواقع؟ يعني ضمن الأخبار ما في.
هيثم الناصر: لعل الموقف الدولي لا يسمح يعني بظهور هذا النمو الأوروبي بمعنى أنه لس هناك تلك القضايا التي على المحك، والاحتكاك المباشر بينها وبين الدولة الأولى بحيث تظهر قوتها من ضعفها، ولذلك يعني!
حسن حمدان: ممكن ولكن كمان ايضا في مشاكل تانية عمالها تطلع لأوروبا فكرة اليمين المتطرف، فكرة الحمائية، فكرة أمريكا أولا، ألمانيا أولا، بريطانيا أولا هذه الأفكار التي طرحتها أمريكا والإعلام الأمريكي شغال عليها، يجعل الدول الأوروبية ما الذي يجعلني انا كألماني أحمل عبء الدول المتخلفة أو أحمل عبء إسبانيا والبرتغال ما الذي يجعلني احمي مصالح غيري، ما الذي يجعلني أدافع عن غيري، يعني هذا الكلام نحن نلحظ نمو في اليمين المتطرف في ألمانيا هذا اليمين المتطرف هذا لا يلتقي مع الأوروبيين بالتالي هم اصبح لهم وجود في المدارس التشريعية والإدارات السياسية سواء على مناطق أو ولايات ضمن دول معينة أو حتى مشاركة في أحزاب سياسية أو تولي الحكم في فترة معينة زي إيطاليا يعيي، وبالتالي هذه الدول لا تؤمن بمسمى الحلف أو الاتحاد الأوروبي ولا تؤمن بأي نوع من أنواع التعاون والاشتراك مع الأوروبيين هذه عقد أمام الاتحاد الأوروبي لذلك، ذكرت أن بعض الأوروبيين بالذات في فرنسا وألمانيا بدأ يفكر ليس بكل الدول الأوروبية إنما ببعض الدول الراغبة من أجل أن تشكل دول معينة بهيئة معينة، لذلك تصريح ماكرون يفهم من ان هذا المجلس أو هذا الحلف الأطلسي لأنتوا عمالكم بتدعونا ندفع فيه ويحمينا هو ميت سريريا وبالتالي ما دام ميت علينا ماذا دفنه، نصلي عليه وندفنه وبدنا ولادة جديدة هذا تصريح مالكم حقيقته ولذلك هذا التصريح خطير ولا اظن الولايات المتحدة الأمريكية تفوت لهم هذا التصريح.
هيثم الناصر: ألا ترا أن الأزمات الاقتصادية مؤثرة حتى في أوروبا تمنعها من القيام بشكل جدي.
حسن حمدان: طبيعي جدا يعني لأن القرار السياسي يعتمد على إمكانياتهم أقوى واحد هو العامل الاقتصادي، اذا بدك والله حلف و تنفق عليه نفقات ضخمة معنى ذلك أنه بتتكم أنه انا بدي ميزانية ضخمة وفائض في الميزانية ونفقات كبيرة، العالم كله والدول الأوروبية بتعاني من أزمات اقتصادية وبالتالي فكرة إن هذه الإنفاق مش وارد متل ما بتكلموا، الولايات الأمريكية تنفق على حلف الأطلسي ثلثين، طيب إنت بدك تشكل حلف بديل مين بدوا ينفق عليه، فرنسا غير قادرة على الإنفاق حاليا، بدك ألمانيا وارد أن ألمانيا ممكن تنفق بنسبة معينه لكن الألمان أيضا بدوا يطلب أن يكون كلمته تحجم مساهمته، يعني كلمتي بدها تكون حسب مساهمتي انا، وبالتالي فرنسا لن تقبل أن تكون الكلمة والقيادة لألمانيا، يعني نهائيا فضلا على تدخل للأوروبي أو الإنجليزي له وجهت نظر أخرى او توازن قوى في المنطقة وتحاول تغير اي تكتل أوروبي في مصلحتها ضد الولايات المتحدة الأميركية هذا الأمر معضلة كبيرة، فرنسا لآن دولة لا تستطيع أن تنشأ نهائيا هذا الحلف ولا عندها إمكانات مثل ما تفضلت لا إمكانات سياسية ولا اقتصادية هي تتبجح في مقعد في مجلس الأمن وتتبجح بقنبلة نووية.
هيثم الناصر: نعم وكأنه بهذا التصريح هو يعبر فقط عم مدى ضعف الاتحاد الأوروبي.
حسن حمدان: لا هو ضعف ضعف هذا الضعف يدلل على أنه هو صحيح ضعف كبير جدا لكن ليس في فرنسا عند العالم كله هذا يدلل أخي الكريم على إنه نظام العالمي كله مقصوم وإنه نظام العالمي لم يعد متوحد وإن النظام العالمي هو مفكك وإنه النظام العالمي أصبح يعني الأنانية ولكن الكلام كان واضح الرئيس الدولة الألمانية حكاها في مناسبة نمو الوحدة الألماني وانهيار جدار برلين وإن الولايات المتحدة الأمريكية والأنانية أمريكا أولا، العالم كله لآن هذا النظام العالمي القديم عماله بيتفسخ وينهار هذا النظام وينهار بأيدي أمريكية يعني وبالتالي الغربيين عم يفكروا إنه هذا النظام بيغرق فلا بد من بديل ،البديل ما في بديل، ما في بديل عند الأوروبيين الغرب استحالة أن تعود للخلف، البديل نأمل من الله تعالى أن تكون بديل خضاري وسياسي جديد وإن شاء الله أن يكون هو الإسلام وقطعا هو البديل الحقيقي والقادم لكن متى لا نعلم نأمل من الله تعالى ان يكون قريب ذلك الأوروبي غير قادرة على هذا الأمر ملئ الفراغ لن تتوحد ضمن المعطيات الحالية الى غير ذلك ويعبر عن أزمة سياسة في أوروبا، لكن ايضا هو يعبر عن أزمة في ظل النظام الدولي الكبير جدا ما بين أمريكا وبين أوروبا بشكل عام.
هيثم الناصر: استاذ حسن بارك الله فيك وشكرا أخي الكريم.
ولكم جزيل الشكر على المتابعة مع حدث أخر السلام ورحمة الله

الأربعاء، 16 ربيع الأول 1441هـ| 2019/11/13م
قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة
@قناة الواقية
#قناة_الواقية
www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | @twitter


الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: قناة | الواقية، | انحياز | إلى | مبدأ | الأمة، | المسجد | الأقصى، | بيت | المقدس، | حزب | التحرير، | الخلافة | الراشدة | الناتو | فرنسا | ماكرون |