خواطر شامية : الفراعنة وشخصنة الصراع | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

https://youtu.be/6ydaOIBtqKQخواطر شامية : الفراعنة وشخصنة الصراعالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.في قصة فرعون وموسى –عليه الصلاة والسلام- قال لفرعون: {أن أرسل معي بني إسرائيل} أنت مشكلتك يا فرعون ليست مشكلة شخصية مع موسى، إنما مشكلة مع أمة! فقال له فرعو...

قناة,الواقية,خواطر شامية,معاوية عبد الوهاب,فرعون,الفراعنة,الطواغيت,الظلم,موسى,الأمة الإسلامية,شخصنة,الخلافة,الدولة الإسلامية,الحكم بما أنزل الله,تحكيم الشريعة

خواطر شامية : الفراعنة وشخصنة الصراع

إعجابات: 0 (0%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 08/29/2019 | المشاهدات: 12

https://youtu.be/6ydaOIBtqKQ
خواطر شامية : الفراعنة وشخصنة الصراع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
في قصة فرعون وموسى –عليه الصلاة والسلام- قال لفرعون: {أن أرسل معي بني إسرائيل} أنت مشكلتك يا فرعون ليست مشكلة شخصية مع موسى، إنما مشكلة مع أمة!

فقال له فرعون: {أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ (18) وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (19)} انظر إلى فرعون، سياسة فرعون، سياسة الطغاة عبر التاريخ يحاولون شخصنة القضية، وليس أنها مشكلة مع أمة. فحرف النقاش أو أراد أن يحرف النقاش ليجعله منصبا على موسى –عليه الصلاة والسلام. {أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ (18) وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ} إذا شخصنة القضية.

وهذا ما يفعله الفراعنة عبر التاريخ، وفي هذا العصر أيضا، يزعمون أن مشكلتهم ليست مع الأمة، ليست مع عموم الناس، إنما مع أفراد، مع جماعات هكذا يزعمون.

موسى -عليه الصلاة والسلام- أدرك هذه النقطة، {قَالَ فَعَلْتُهَا إِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ}، ثم أعاد النقاش إلى الساحة الأصلية {فَفَرَرْتُ مِنكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ} انظر! {فَفَرَرْتُ مِنكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ}، أي بسبب السياسة العامة التي تتبعونها من ظلم، واضطهاد، وتشريد، وقتل، وغيره من الأفعال البشعة لم آمن على نفسي أن أتعرض أو أن أعرض إلى قضاء عادل، فاضطررت إلى الهرب منكم. إذا بسبب السياسة التي تنتهجونها أنا هربت منكم! فانظر كيف أعاد موسى –عليه الصلاة والسلام- الحوار إلى المربع الأساسي، ألا وهو: سياسة فرعون.

ثم يكمل موسى –عليه الصلاة والسلام- قال له: {وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ أَنْ عَبَّدتَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ} أي أن مشكلتك هي مشكلة مع أمة كاملة، وليست مشكلة مع موسى مع شخص موسى –عليه الصلاة والسلام-

فلأجل هذا كان لزاما على من يسعى إلى تغير المجتمع أن ينتبه إلى هذه النقطة الطغاة، والفراعنة يحاولون عبر التاريخ شخصنة الأمة، وأن مشكلتهم مع الجماعة الفلانية، أو مع الشخص الفلاني، وليست مع الأمة! على هذه الجماعات، وعلى كل من يسعى إلى التغير أن يعيد دائما الحوار المربع الأساسي، أن يعيد الصراع إلى المربع الأساسي ألا وهو "الصراع ما بين الأمة، والطغاة"
نسأل الله –عز وجل- أن يعين هذه الأمة على الخلاص من فراعنة هذا العصر، وأن يعينها على إقامة الخلافة الإسلامية على منهاج النبوة، تحقيقا لبشرى النبي –عليه الصلاة والسلام- "ثم تكون خلافة على منهاج النبوة"
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الشيخ معاوية عبد الوهاب

قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة

@قناة الواقية
#قناة_الواقية
www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | alwaqiyahtv@twitter


الفئات:
» خواطر شامية

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: قناة | الواقية | خواطر شامية | معاوية عبد الوهاب | فرعون | الفراعنة | الطواغيت | الظلم | موسى | الأمة الإسلامية | شخصنة | الخلافة | الدولة الإسلامية | الحكم بما أنزل الله | تحكيم الشريعة |