نظرة على الأحداث (242): آخر تطورات ثورة الشام - 07/08/2019 | قناة الواقية | Al Waqiyah TV

https://youtu.be/VFJUC04qYNcنظرة على الأحداث (242): آخر تطورات ثورة الشام –هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقية السلام عليكم ورحمة الله وبركات...

قناة,الواقية

نظرة على الأحداث (242): آخر تطورات ثورة الشام - 07/08/2019

إعجابات: 0 (0%)
نشر بواسطة: LB | التاريخ: 08/09/2019 | المشاهدات: 19

https://youtu.be/VFJUC04qYNc
نظرة على الأحداث (242): آخر تطورات ثورة الشام –
هيثم الناصر: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الإخوة الكرام مشاهدي قناة الواقية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحيكم من جديد في هذا اللقاء من نظرة على الأحداث، حديثنا اليوم حول آخر تطورات ثورة الشام، نستضيف لهذه الغاية الأخ الأستاذ مروان عبيد.
مروان عبيد: حياك الله.
هيثم الناصر: أهلا وسهلا.
مروان عبيد: يا أهلا وسهلا.
هيثم الناصر: حياكم الله، طغت الكثير من الأحداث في الفترة الأخيرة حتى على ثورة الشام وإن كانت لا تغطى لكن، ظهر في الأيام أو الأسابيع القليلة الماضية أن هناك يعني، شيء جديد طرأ على ثورة الشام لذلك يعني هناك بعض المفاصل لابد من تتبعها وفهمها ابتداء. الوضع على الأرض بعد كل الاتفاقات وبعد الانسحابات وطرد الناس وتجميعهم في الشمال، يعني كيف تحب أن توضح لنا هذه التقسيمة حتى نفهم طبيعة الأحداث؟ تفضل.
مروان عبيد: بسم الله والصلات والسلام على رسول الله محمد ابن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن ولاه. الشام أقلقت الدنيا هذه الثورة أقضت مضاجع الطغاة ومن خلفهم الصليبيين والمستعمرين فلذلك؛ كل هذا الاهتمام وكل هذا التضييق وكل هذا الإجرام هو من أجل معاقبة أهل الشام على فعلتهم وتمردهم على الطاغية وعلى من خلف الطاغية من الصليبيين واليهود وإعطاء درس للأمة الإسلامية أنكم أنتم في القبضة، لا يمكن أن تخرجوا منها فلذلك كل هذه المعاناة وكل هذا الطغيان نتيجة هذه الثورة المباركة التي يعني وقفت وقالت كلمة حق أمام كل هذا الطغيان. التقسيم على الأرض نحن نتحدث عن الشمال المناطق المحررة من النظام الطاغية، تقسم إلى قسمين القسم الأول: يعني، منطقة شمال حلب، عفرين ودرع الفرات وعزاز. كل هذه المناطق تحت السيطرة والوصاية التركية المباشرة.
هيثم الناصر: نعم
مروان عبيد: منطقة يعني، غرب حلب اتصالا بإدلب هذه المناطق تحت الوصاية التركية الغير مباشره عن طريق هيئة تحرير الشام.
هيثم الناصر: نعم
مروان عبيد: التي أصبحت الآن تتبع أوامر تركيا وتقوم بحراسة الوجود التركي الموجودة هناك بشكل واضح وصريح بالإضافة إلى حكومة الإنقاذ. حكومة الإنقاذ يعني، أضاقت الناس الأمرين بالضرائب وبالخوات التي تدفعها للناس وبالفساد التي تنشره بين الناس كما أضاقت الوصاية التركية المباشرة أيضا الناس الأمرين ومن أجل تأديبهم ومن أجل إخضاعهم لأي حل سياسي قادم. هيئة تحرير الشام تقوم بالدور الأكبر في تيئيس الناس وفي الضغط عليهم وفي محاربة كل من يريد أن يتكلم ويفصح عن الدور الذي تقوم به روسيا وتركيا ومن خلفهم أمريكا من أجل إعادة إنتاج النظام بشكل جديد.
هيثم الناصر: نعم.
مروان عبيد: إعادة إنتاج نظام الإجرام بشكل جديد فلذلك هي أيضا تضيق الناس الأمرين. هذا هو الواقع الموجود ووصايا تركيا مباشرة وغير مباشرة على الأرض في المناطق المحررة.
هيثم الناصر: يعني، كان من المتوقع في قراءة أن يكون محاولة الحسم الغربي بعد تهجير الناس إلى منطقة شمال وشمال الغرب أن يكون إلى حد ما سريعا ولكن هو يعني، كان في شيء من التباطؤ كان في شيء من المؤتمرات ما الذي جد؟ دعنا نقول هكذا على السياسة الأمريكية الآن أن تعيد فتح الموضوع بجدية أكثر.
مروان عبيد: يعني، أمريكا مستعجلة في فرض الحل السياسي النهائي في تركيا. أمريكا تريد من الحل السياسي أمرين، أولا: تريد جيش وطني يضم جميع الفصائل والمناطق المحررة والغير محررة وتريد حل سياسي، حل سياسي ترسخ فيه وجود.
هيثم الناصر: نظام.
مروان عبيد: يعني نظام مستنسخ عن النظام السابق بشكل أو بشكل آخر.
هيثم الناصر: نعم.
مروان عبيد: فلذلك أمريكا مستعجلة، وهناك عوائق تعيق السياسة الأمريكية لكن المرحلة القادمة ستكون مرحلة ساخنه.
هيثم الناصر: وجه الاستعجال حتى نفهم لماذا هي مستعجلة؟
مروان عبيد: لأنه هناك تخوفات كثيرة يعني، يعني روسيا تعبت من الواقع الموجود وتريد أن تخطف ثمره وتخرج وتذهب إلى...النظام متهاوي، إيران تحت وضع سيء جدا الناس أصبحوا لا يطيقون... بالإضافة أنه مشروع تحويل الفصائل التي كانت تقاتل وخاصة هيئة تحرير الشام إلى المشروع الجيش الوطني هذا يحتاج إلى يعني، تغيرات كبيرة هذه هي استدارة 180 درجة يستديرون فيها عن الأفكار السابقة في الثورة والتحرير ثم يصبحون جزء من النظام الذي أيضا سيكون بشعا على الناس مرة أخرى هذه الاستدارة حتى تقنع الثوار الذين هم خرجوا بصدق من أجل هذا النظام أمر ليس سهل و ليس ميسور فلذلك هناك عجلة.
هيثم الناصر: طيب يعني، حتى نركز في الموضوع أكثر كل ما جرى هو عبارة عن عملية إضعاف وإنهاك للناس وللثوار.
مروان عبيد: صحيح.
هيثم الناصر: ثم بعد ذلك يكون هناك استعجال.
مروان عبيد: نعم، كل محاولات التيئيس للناس من أي حل قادم يعني، المرحلة عند كل السياسيين عند كل المراقبين مرحلة مجهولة، مجهولة المستقبل ظلامية ضبابية لا يوجد أحد يستطيع أن يفكر ويعرف ماذا سيحصل هذه المرحلة يتم فيها تيئيس الناس قبضة هيئة تحرير الشام تزداد على الناس سطوتها النظام وروسيا القصف والتهجير 750 ألف مهجر.. .
هيثم الناصر: نعم.
مروان عبيد: في الشهر الماضي، هذه القسوة بالإضافة إلى الدور التركي المائع من جهة وفي نفس الوقت هو يضيق الناس الأمرين في المناطق التي يتواجد فيها خاصه أن الهدف القومي المتخوف من الأكراد.
هيثم الناصر: نعم.
مروان عبيد: يعني هدف، يعني بشع في منطلقاته، لأن لوكان منطلقاته شرعية وإسلامية.
هيثم الناصر: لكان اختلف الوضع.
مروان عبيد: لكان اختلف الوضع، لأن الأكراد إخوتنا وأهلنا يعني هم رعايتهم واحتضانهم وإخراجهم من الخيار الأمريكي يجب أن يكون هدف النظام ولكن أمريكا تصر على دعمهم وعلى دعم الأكراد وتركيا تريد أن تعارض أمريكا في هذا المشروع لأن هذه ناحية يعني، قومية مستفزة للقوميين الأتراك وعلى رأسهم الحاكم وحاشيته في تركيا.
هيثم الناصر: مادام تحدثنا عن تركيا فيما بعد نرجع ألأى روسيا والمشروع الأمريكي هل حصل أي اتفاق بين تركيا وأمريكا على ما تريد الآن تركيا في المنطقة الشمالية.
مروان عبيد: نعم.
هيثم الناصر: من منطقة عازلة وما شاكل ذلك.
مروان عبيد: نعم، الآن أمريكا الدور الذي تريد أن تقوم به أمريكا والأهداف في إعادة إنتاج النظام تقوم به تركيا وروسيا عمليا من خلال التهدئات ومن خلال تبريد المناطق الساخنة من أجل توجيه المقاتلين إلى نقاط معينه من أجل خفض التصعيد والذي حصل أخيرا في كازاخستان كل هذا يساعد في خروج المشروع السياسي الأمريكي. تركيا تختلف في أمريكا في المشروع التركي الذي هو عبارة عن شريط حدودي بعمق 32كم يضع حد لمشروع الأكراد في مستقبل وطني لهم أو كيان قومي لهم إلخ وهذا يجع أمريكا تصطدم مع تركيا في هذه الجزئية وهي أحد المعيقات المهمة لأن أمريكا تريد للأتراك أن يبقى لهم دور بكفة معينه راجحة في هذه المنطقة وهي تدعمهم. وتركيا تخالفها في ذلك، في باقي الأمور الكل متفق على إنهاك الثوار وإنهاك الشعب حتى يقبلوا بأي حل قادم.
هيثم الناصر: إذا أفهم أن هذه الجزئية تبقى معلقة لأن ينجز المشروع الأمريكي.
مروان عبيد: صحيح.
هيثم الناصر: هكذا، نعود إلى روسيا يعني، أمريكا جاءت بروسيا بالضرورة حتى تنهكها وحتى تقوم بالدور الأرضي عن أمريكا مرغبة وحتى هذه اللحظة روسيا لا تجد لها مخرج.
مروان عبيد: نعم، يعني، روسيا أنهكت والحلول السياسية يعني، تشتاق لها روسيا حتى تخرج وتقطف ثمره أي نوع من الثمار أمريكا كانت تعمل من خلال فترة وجود "أوباما" إلى الآن بنظرية إدارة المعارك وإدارة الصراع من الخلف هي لا تشترك لا، لا تضحي بأي شيء غيرها يضحي، غيرها يعمل، غيرها يتحمل يعني وزر وقذارة المعركة والقتل والإجرام الذي يحصل وهي تنتظر من أجل النتيجة. فلذلك روسيا الآن في أشد العجلة حتى تخرج من هذه المعركة التي أصبح واضح فيها الاستنزاف ومرور الوقت سنوات طويلة كل هذا يدفع روسيا من أجل الخروج من هذه المعركة بأي مكسب من المكاسب.
هيثم الناصر: يعني وكأن الصورة واحدة، تعليق المشروع التركي وكذلك تعليق الموجود الروسي
مروان عبيد: صحيح.
هيثم الناصر: حتى ينجز أيضا ما تريده أمريكا لا سمح ولا قدره الله. ترافق الوضع أخبار عن يعني اعتقالات في صفوف شباب حزب التحرير، التعاضد للإذاعات تحديدا وأخذ أجهزتها من قبل منظمات أو ثوار الموجودين على الأرض أحب أن أفهم هذه المسألة؟
مروان عبيد: صحيح، يعني قلب الواقع في المناطق المحررة لواقع جديد يندمج فيه الثوار مع النظام هذا يحتاج إلى تكميم أفواه، ويحتاج إلى تضييق على الناس، يحتاج إلى أمور كثيرة يجب أن تهيئ إلى هذا الأمر. موضوع يعني، حرف المقاتلين المخلصين في داخل هيئة تحرير الشام عن بوصلتهم باتجاه الاندماج بجيش وطني وأن يكونوا جزء من النظام، أيضا هذا يأخذ وقت لكن الأمور تريد وقت من أكثر الذي يفضح ممارسات هؤلاء القادة الذين خانوا الله والرسول ودماء الشهداء هم ثلة مخلصة في سوريا هم شباب حزب التحرير الذين أخذوا على أنفسهم أن يفضحوا الدور التركي والدور الإيراني والدور الروسي، دور القادة الذين كانوا يقبضون باليمين ويطعنون الثورة بيدهم اليسار. هذا الدور يجب أن يوضع له حد كلمة الحق يجب أن يوضع لها حد فبحجة يعني، الطعن في المجاهدين يجري اعتقال شباب حزب التحرير ضمن أمر ممنهج، يعني في السابق كان يجري أحيانا أخد شاب من هنا ومن هناك الآن يعتقل الشباب في كل المناطق، في مناطق السيطرة التركية، في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام أيضا الإذاعات لشباب الحزب مهمة جدا والتي تنطق باسمهم ولابد من إسكاتها. فلذلك أصبحت هيئة تحرير الشام أن تستولي على هذه الإذاعات من أجل يعني، أن تسكت كلمة الحق. والتضييقيات على الناس في الخوات والضرائب والتضيق عليهم في عيشهم كل هذا يجعل الفكرة التي تقوم عليها السياسة الجديدة أو السياسة الأمريكية من إنتاج النظام من جديد عبر مشروع سياسي وجيش وطني فكره ممكن أن التحقيق في ظنهم فلذلك المنطقة الفترة القادمة والمنطقة ستكون يعني ساخنه جدا وهناك تغيرات كبيرة. نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل كيد كل من يريد أن يكيد بأهل الشام وبشباب حزب التحرير وبالمخلصين هناك من الثوار أن يجعل كيده في نحره إن شاء الله.
هيثم الناصر: ما هي معركة الساحل؟ بعني لماذا تقدم كنصيحه للثوار بأن يفتحوا هذه المعركة؟
مروان عبيد: يعني النظام بالبداية عندما أتحدث عن سوريا المفيدة ابتداءً من دمشق حتى الساحل يعني كان يعني واضح أن هناك خاسرة للنظام تؤلمه مناطق وجود طائفة معينه يعني هذه تعادي الإسلام والمسلمين وكرست الأحقاد الطائفية طائفة الرئيس النصيرية موجودة في مناطق الساحل والشمال امتدادا إلى دمشق فلذلك فتح معركة في هذه المنطقة من الأمور المحذورة الممنوعة. يعني، تسخين أي جبهة من الجبهات أمور محذورة فلذلك هم يريدوا أن يبقوا الثوار في حالة دفاع النظام والروس يختاروا المنطقة التي يريدون أن يقضموها من جديد وأن يسيطروا عليها من جديد وأن يؤذوا أهلها ولا يريدوا أن تفتح جبهة من غير حساب ومن غير...وأن تكون هذه مؤلمة، يعني، الجبهات كلياتها مؤلمة ويجب السكوت عنها، فلذلك أنت ترى الكيانات التي تتبع هذه السياسة سواء في التركية أو الروسية أو غيرها مثل هيئة تحرير الشام وغيرها كلها تسير في هذا الاتجاه ألا تفتح جبهة تؤذي النظام وتؤذي هذا المشروع.
هيثم الناصر: يعني هم هجروا الناس من المنطقة الشمالية والشمالية الغربية وتفضلت وقلت بأنه هناك مناطق تريد روسيا أن تقضمها بأي اتجاه يعني أين تحدد لنا المنطقة حتى يعني نتصور طبعة ال...
مروان عبيد: في ريف حما، في ريف إدلب هذه المناطق يعني يتم إيذائها بشكل كبير من أجل تهجير الناس ووضعهم في حال أسوأ حتى يقبلوا بأي حل قادم يعني إمكانية أن يخوضوا معركة في الشمال معركة حاسمة هذه لم تحصل لهم في أي منطقة أخرى كل ما حصل في غوطة دمشق وفي مناطق الجنوب وفي مناطق الوسط كان عبر التهدئات و الضغط والتجويع والحصار القادة لهذه السياسات لذلك المعركة لا يريدونها معركة حاسمة أقصد يتم فيها يعني كسر شوكة المقاتلين و الثورة هناك إنما يريدوا عبر الضغط العسكري الهمجي و عبر تضيق من قبل المشرفين على هذه المناطق من حكومة إنقاذ وبعض الفصائل المقاتلة وعبر تركيا من أجل يعني قبول الناس لأي حل يكون أهون من شر بقاء الواقع الموجود حاليا.
هيثم الناصر: يعني خلال عشر سنوات يعني تم عملية تحليل لقسم من الثوار والقادة بحيث أصبحوا تبع وحصلنا للأسف على نتيجة سيئة جدا في حق الشام وأهل الشام والإسلام هل نتوقع لا سمح الله المزيد تحت نفس هذا العنوان تحت نفس السيطرة مادام الأمر حتى هذه اللحظة لازالوا يستجيبون لكثير من الحلول السياسية.
مروان عبيد: نعم، الآن يعني الواقع الحالي بالنسبة للناس أنهم أمام شرور كثيرة، شرور أبنائهم مع فصائل يعني تقوم بدور معين غير مبرر تصرفاتها يعني ماديا ومعنويا تحت سيطرة هذه الفصائل وكلمن يريد أن يتصدى لهم بأوامر القادة يتهم وينكل به الآن مطلوب فرز في داخل هذه الفصائل حتى يتبين من هو المعارض فينكل به السياسة الجديدة ومن هو الذي يتواطأ معهم ويقبل بالمشروع المخزي من خلال دمجهم في النظام القادم هذا سيقبل به كل هذا تحت ضغوطات الناس. يعني هم يريدوا أن يصلوا بالناس إلى مرحلة أن يجعلوا من يريد أن يقاتل النظام متهم أن يريدوا من يقف في وجه النظام والمشروع الأمريكي والمشروع التركي والمشروع الروسي هذا متهم بأنه يريد أن يخرب بيوت الناس وأنه يريد أن يزيد آلامهم وأنه يريد أن يزيد الحال المأساوي عندهم خاصة.
هيثم الناصر: كيف يجب أن نتعامل مع هذه الحالة؟ وما النصيحة في هذا الاتجاه.
مروان عبيد: يعني شباب الحزب في تركيا يقوموا بدور قول كلمة الحق والتوعية.
هيثم الناصر: بتركيا؟
مروان عبيد: في تركيا وفي سوريا، في توجيه الناس إلى جادة الصواب إلى المشروع في فضح ممارسات هذه الفصائل ومن خلفهم تركيا وروسيا وإيران وأمريكا وتبيان الواقع الحقيقة للناس والأمر يعني ليس سهل خاصه على الفترة القادمة فترة عصيبة ستكون لأنه هناك أطراف ستدفع الثمن كل من سيقف في وجه تركيا خاصة وأدواتها سيتهم أنه يريد أن يعرض الناس للخطر الأكبر وأن يبدد طموح الناس في استقرار الخاص وعودة المهجرين. الأمور لن تكون سهلة لكن الأمور بيد الله سبحانه وتعالى نسأل الله سبحانه وتعالى أنو أن تكون هذا، هذا الإخلاص الذي كان موجود في هذه الثورة وهذه الدماء الزكية الطاهرة يعني هذه الفترة النقية بتاريخ الأمة في الوقوف في وجه الطغيان يعني، يعني نحنا كنا نقول عبر سنوات طويلة في فترات صمت الأمة عبر عقود نقول لن تبقى الأمة صامتة على هذا الظلم لن تبقى الأمة جلادها يجلدها وهي تسكت عنه هذا الظلم له عواقب والأمة ستتحرك والأمة تتحرك لكن الأمة تتحرك بدون قائد تتحرك الأمة بدون مشروع في سوريا تلمست طريق الخلاص و .. فلذلك جوبهت بهذا الكم من الإجرام والطغيان ولكن الله سبحانه وتعالى يعني له الكلمة الفصل في هذا الأمر نسأل الله سبحانه وتعالى أن يعين هؤلاء الشباب وهؤلاء الثوار وهؤلاء الناس على أن يختاروا الطريق الذي يرضي الله سبحانه وتعالى والطريق الذي يقف في وجه أمريكا ومشروعها في تيئيس الناس وفي إعادة إنتاج النظام الإجرامي السابق وأن يكون هذه إن شاء الله يعني ضربة وصفعة لكل من يريد أن يعيد الأمه مرة أخرى إلى الإذلال والطغيان والإجرام وأن يحارب فيها فكرة التحرر من الظالم ومن الاستعمار.
هيثم الناصر: أستاذ مروان عبيد بارك الله فيك.
مروان عبيد: جزاكم الله خيرا.
هيثم الناصر: شكرا جزيلا.
مروان عبيد: حياكم الله.
هيثم الناصر: ولكم إخوتي الكرام جزيل الشكر على المتابعة ومع حدث آخر. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأربعاء، 6 ذو الحجة 1440هـ| 2019/08/07م
قناة الواقية: انحياز إلى مبدأ الأمة

@قناة الواقية
#قناة_الواقية
www.alwaqiyah.tv | facebook.com/alwaqiyahtv | alwaqiyahtv@twitter


الفئات:
» نظرة على الأحداث

قنوات: برامج الواقية |

العلامات: قناة | الواقية |